لماذا يجلد الزانى في الإسلام ؟؟؟ هذا هو السبب




لماذا يجلد الزانى في الإسلام ؟؟؟؟؟؟؟



 أطباء روس بدؤوا بإستخدام هذه التقنية حديثا

شيء غريب ورائع حقا ...!!

مراكز العلاج الطبي بالغرب تبدأ بإستعمال تقنية الجلد التي أمر بها 

القرآن الكريم في علاج مدمني 

الخمر والزنا....

بعض العلماء ابتكروا أسلوباً فعالاً لعلاج الإدمان على الجنس 

والمخدرات من خلال ضرب (جلد) 

الشخص 

على ظهره ... أليس هذه هي عقوبة الزاني أو شارب الخمر في 

ديننا الحنيف؟....

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية الشهيرة (وهي صحيفة 
علمانية 

لا تؤمن بتعاليم الإسلام) مقالاً 

بتاريخ (7/1/2013) حول أسلوب جديد لعلاج الإدمان على الجنس 

والإدمان على المخدرات أو الخمور.. 

وذلك من خلال جلد أو ضرب المدمن عدداً من المرات على ظهره، 

مما يساهم بشكل فعال في 

التخلص من الإدمان.

ويقول العلماء الروس إن هذه الطريقة أثبتت فعاليتها في حين 

فشلت معظم أساليب العلاج التقليدية

 للإدمان، ولكن ما هو سر ذلك؟

يؤكد الدكتور Dr German Pilipenko أنه عالج أكثر من ألف حالة 

بهذه الطريقة، حتى إن الكثيرين 

يسافرون من دول بعيدة للاستفادة من هذا العلاج!!




الآن دعونا نتساءل قليلاً:

لماذا يتقبل الغرب أي طريقة للعلاج ولو كانت عبارة عن جلد المدمن 

مئة جلدة! ويعمل بها ويروج لها ما

 دامت بعيدة عن الإسلام؟ ولماذا يرفض أي تعاليم ينادي بها 


الإسلام مع العلم أن تعاليم الإسلام أكثر

 رحمة، ولا تنتظر الزاني ليصل إلى مرحلة الإدمان